مسؤول فضاء إسرائيلي سابق يفجر مفاجآت مخيفة بشأن الكائنات الفضائية

فجر الرئيس السابق لبرنامج أمن الفضاء الإسرائيلي حاييم إشيد، مفاجآت مخيفة بشأن الكائنات الفضائية، مشيرا إلى أن البشرية ليست مستعدة بعد لاستقبال الحقائق المتعلقة بتلك الكائنات.

 

وقال إشييد في تصريحات نشرتها صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، إن الكائنات الفضائية موجودة حقا، وهي تتواصل سرا مع الولايات المتحدة وإسرائيل.

 

وأضاف أن هناك تنظيما مشتركا بين البشر وسكان الفضاء يدعى “اتحاد المجرات”، لكن هذا الأمر بقي سراً لأن “الإنسانية ليست جاهزة” لمعرفة هكذا معلومات، على حد زعمه.

 

وتابع إشييد البالغ من العمر 87 عاما، أن “اتحاد المجرات” يدير قاعدة للمريخ تحت الأرض مع الولايات المتحدة، مبينا أن الكائنات الفضائية أرادت العمل مع عملاء أمريكيين لدراسة “نسيج الكون”.

اترك رد