أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، استعداد بلاده لتلبية الاحتياجات العسكرية العراقية من الصناعات الروسية، مشيرا إلى زيارة سيقوم بها وزير الدفاع العراقي إلى روسيا في المستقبل القريب.
وقال لافروف عقب مباحثاته مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأربعاء: “لطالما لعب بلدنا ولا يزال يلعب دورا مهما وكبيرا للغاية في ضمان القدرة الدفاعية للعراق، وتجهيز الجيش وقوات الأمن، بما في ذلك في سياق التهديدات الإرهابية. نحن على استعداد لتلبية أي احتياجات عراقية من المنتجات العسكرية الروسية الصنع”.
وأشار لافروف إلى أن “وزير الدفاع العراقي سيقوم بزيارة إلى روسيا في المستقبل القريب، حيث سيتم بحث هذه المسألة بالتفصيل”.
هذا وجمع مؤتمر صحفي، اليوم، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره العراقي فؤاد حسين، وذلك ضمن زيارة عمل يقوم بها الأخير إلى موسكو.
وفي السنوات الأخيرة، اتجه العراق الى تسليح جيشه بالسلاح الامريكي، سواء من الاسلحة المتوسطة والثقيلة بالاضافة الى الآليات والطائرات، خاصة بعد فشل صفقة سلاح مع روسيا قبل سنوات عدة، نظرا لشبهات فساد، وذلك في عهد حكومة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي.

اترك رد