ألقت القوات الأمنية في العراق، اليوم الاثنين، القبض على منتحل صفة ضابط في محافظة المثنى الجنوبية.

 

وقالت مديرية شرطة المثنى في بيان صحفي إن “مواطنة حضرت الى مركز شرطة السماوة التابع الى قسم شرطة قضاء السماوة لتقديم شكوى ضد زوجها لقيامه بحرق شقتها (دار سكن الزوجية) بعد زواجه من امرأة اخرى وقد تم اصدار امر قضائي بحق المتهم وفق المادة (434) من قانون العقوبات”.

 

وأضافت، “تم تشكيل فريق عمل برئاسة قائد شرطة المثنى العميد عبد الرضا كاطع فهد وعضوية العميد ابراهيم كامل عباس والرائد عباس عارف ضابط المركز والرائد وسام رحيم ضابط التحقيق وبعد البحث والتحري عن مكان تواجد المتهم وجمع المعلومات تم القاء القبض عليه وقد قام حينها بأبراز هوية عسكرية برتبة نقيب في الجيش صادرة من وزارة الدفاع كمنسوب الى مديرية الاستخبارات والامن”.

 

وتابعت، “للشك الحاصل به من خلال سير التحقيق تم تدقيق المعلومات مع الجهات المختصة فتبين ان المتهم لاينتسب لوزارة الدفاع وبعد مواجهته بالادلة اعترف صراحة بان اسمه الحقيقي هو ( م _ ل _ ح)”.

 

واشارت الى انها “دونت اقوله ابتدائيا وصدقت قضائيا واعترف بانه قام بتزوير الهوية العسكرية في محافظة بغداد وكان يستخدمها لمراجعة الدوائر الحكومية وعند تجمعات الضباط يقدم نفسه بأنه ضابط في الجيش، وكذلك قام بتزوير هوية الاحوال المدنية وكان يستخدمها في معاملاته الرسمية ومنها زواجه بنفس الهوية المزورة والاسم المستعار المثبت فيها، وتم توقيفه وفق القرار 160 لسنة 1983 “.

 

وبينت “بعد توقيف المتهم دعا قائد شرطة المحافظة ضحاياه الذين ابتزهم أو احتال عليهم إلى تقديم شكوى امام المحكمة المختصة وحسب الاجراءات القانونية المتبعة ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه السير في طرق وأساليب التزوير بقصد ابتزاز المواطنين والعبث بالقوانين والخروج عليها”.

اترك رد