أعلن القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، اليوم الخميس، ان على العراق ان يكون مستعدا للأسوأ في مطلع العام المقبل.
وجاء كلام زيباري، في معرض تعليقه على القصف الصاروخي الذي استهدف المنطقة الخضراء امس الاول، حيث قال في تغريدة له بموقع تويتر ان “السيناريو الاسوأ سيأتي مع حلول الذكرى السنوية الأولى لمقتل قائد فيلق القدس الايراني السابق قاسم سليماني التي وقعت في الثالث من كانون الثاني الماضي”.
واضاف ان “الهجمات الصاروخية التي استهدفت الخضراء في بغداد ما هي الا تصعيد خطير من قبل ميلشيات جامحة”.

اترك رد