أعلنت هيئة المنافذ الحدودية في العراق، اليوم الاثنين، عن موافقة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي على نقل موظفين من جهاز المخابرات الوطني، إلى الهيئة، إضافة الى إصداره توجيه بغلق المعابر غير الرسمية.

وقال رئيس الهيئة اللواء عمر عدنان الوائلي في بيان صحفي إنه شارك في “الجلسة الاعتيادية الأولى لاجتماع مجلس الجهات غير المرتبطة بوزارة والهيئات المستقلة والتي عقدت برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي”، مبيناً أن الأخير أشاد بدور وأداء الهيئة والإجراءات المتخذة من قبلها لإحكام السيطرة وتعظيم الإيرادات الحكومية”.

وأضاف”حصلت موافقة الكاظمي على تعزيز الموارد البشرية لهيئة المنافذ بنقل الموظفين من جهاز المخابرات إلى ملاك الهيئة، والتأكيد على الزام كافة أعضاء مجلس الهيئة بالقرارات الصادرة من اجتماعاتها والتي تضم ممثلي الوزارات والهيئات والمحافظات المعنية بالمنافذ الحدودية”.

وتابع أن “رئيس الوزراء أكد على أهمية تطوير المنافذ الحدودية وتشجيع الاستثمار فيها، والإسراع في عملية اتمتة الإجراءات الجمركية للقضاء على الفساد الإداري والمالي”، مشيراً إلى أن الكاظمي “وجه قيادة العمليات المشتركة بغلق المعابر غير الرسمية لإيقاف عمليات التهريب والإضرار بالاقتصاد الوطني وحماية المنتج المحلي”.

اترك رد