متابعة- AMSA

أعلن في أرمينيا، اليوم السبت، عن توقيف أرتور فانيتسيان، الرئيس السابق لحهاز الأمن القومي وزعيم حزب “الوطن”.

وأشارت محاميته، لوسيني سآكيان، عبر صفحتها في “فيسبوك”، إلى أن فانيتسيان أوقف بتهمة محاولة اغتصاب السلطة والتحضير لاغتيال رئيس الوزراء، نيكول باشينيان. ووصفت سآكيان هذا الحدث بأنه “وجه قبيح جديد لاضطهادات سياسية والموجهة ضد قومنا”، مضيفة أن “عمليات تفتيش غير قانونية” تم إجراؤها في شقة والدي فانيتسيان، وكذلك في مقر حزب “الوطن”.

وذكرت وسائل اعلام عالمية، أن فانيتسيان استدعي إلى فرع التحقيقات التابع لجهاز الأمن القومي، حيث جرى إيقافه.

وتشهد أرمينيا، خلال الأيام الأخيرة، اضطرابات واحتجاجات تطالب باستقالة رئيس الوزراء، نيكول باشينيان، وذلك بعد إعلانه قبول وقف إطلاق النار في قره باغ (ضمن بيان صادر عن زعماء أرمينيا وروسيا وأذربيجان)، في خطوة وصفتها أذربيجان بأنها تعني عمليا “استسلام أرمينيا”.

اترك رد